هذا موقف الجامعة من ملف زياش ومزراوي

كشفت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في شخص رئيسها فوزي لقجع، عن موقفها بشأن العديد من الملفات، التي أثارت الجدل في الآونة الأخيرة، أبرزها إشكالية غياب الدوليين حكيم زياش ونصير مزراوي.

وكشف لقجع في تصريح إداعي، عن ملف الدوليين زياش ومزراوي، إن الأهم بالنسبة إليه هو ضمان استقرار الأجواء داخل المنتخب الوطني، حيث قال: « المنتخب الوطني يظل فوق الجميع، والمشكل بين زياش ومزراوي مع المدرب سيتم حله في الوقت المناسب ».

وتنادي جماهير وأنصار المنتخب الوطني، منذ فترة، بضرورة عودة الثنائي إلى صفوف المنتخب الوطني، بالنظر إلى تألقهما رفقة أنديتهما، فضلا عن كونهما من أبرز مفاتيح اللعب، الذي قد يعول عليه في المنافسات القارية كنهائيات كأس إفريقيا المقبلة.   

كما تحدث رئيس الجامعة عن ملفات أخرى، تهم تحديد موعد نهائي منافسات كأس العرش، المرتقب أن تجمع الجيش الملكي والمغرب التطواني، حيث ربط موعد إجرائها بوقت السماح للجماهير بالعودة إلى الملاعب.

وعن احتمالية توقف البطولة الاحترافية أثناء منافسات كأس أمم إفريقيا، أشار لقجع، إلى أن الحسم في الموضوع، ليس له علاقة بالبرمجة، وإنما بعدد اللاعبين المحليين المشاركين رفقة المنتخب الوطني في النهائي الإفريقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى