دورات تكوينية بالرباط لفائدة 75 صحفيا حول كيفية ولوج أفضل إلى المعلومة

ينظم المنتدى المغربي للصحافيين الشباب، حاليا بالرباط ، دورات تكوينية لفائدة 75 صحفيًا مهنيا حول موضوع “صحافة البيانات.. من أجل ولوج أفضل إلى المعلومة”.

ويتعلق الأمر بخمس دورات تنظم خلال شهري أكتوبر ونونبر 2021، بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)- مكتب المنطقة المغاربية، في إطار برنامجها “التواصل والإعلام” الرامي إلى تعزيز حرية التعبير، وتطوير وسائل الإعلام والوصول الأمثل للمعلومات والمعرفة، لا سيما من خلال تعزيز بيئة مواتية لحرية الصحافة وسلامة الصحافيين، وتعزيز التعددية في وسائل الإعلام.

وأوضح المنتدى، في بلاغ له، أن هذه التكوينات تهدف إلى تقوية قدرات الصحافيين في تقنيات صحافة البيانات، بشكل يتيح للمواطنين ولوج أمثل للحصول على المعلومات.

ونقل البلاغ عن رئيس المنتدى المغربي للصحافيين الشباب سامي المودني قوله إن أهمية التكوينات تولدت مع التقدم الملحوظ الذي يشهده القطاع الرقمي في العالم، حيث أصبح الصحافي مدعوا ، أكثر من أي وقت مضى ، لإتقان أدوات تحليل البيانات، على اعتبار أن استخدام هذه الأدوات يسمح ببروز المعلومات المهمة.

وأضاف السيد المودني أنه “في السياق الحالي، يعتبر حق المواطنين المغاربة في الحصول على المعلومات ركيزة أساسية للديمقراطية في البلاد، ولا يمكن الوصول إليها إلا من خلال إتقان الصحفي لأدوات صحافة البيانات، في إطار احترام حقوق الإنسان وأخلاقيات ممارسة مهنة الصحافة”.

ومن جهته، أكد رئيس قسم التواصل والمعلومات في مكتب اليونسكو للمنطقة المغاربية د. مينغ–كووك ليم على ضرورة تمكن الناس من الوصول إلى معلومات موثوقة للمساهمة في التنمية المستدامة لمجتمعهم، مسجلا أن اليونسكو تواصل ، في هذا الصدد ، دعم برامج تقوية قدرات الصحفيين باعتبارهم فاعلين رئيسيين في وصول المواطنين إلى المعلومات.

يذكر أنه داخل منظومة الأمم المتحدة، تم تعيين اليونسكو كوكالة حماية لمؤشر أهداف التنمية المستدامة رقم 16.10.2 بشأن وصول المواطنين للمعلومات، وفق البلاغ الذي أوضح أن هذا المؤشر يتجلى دوره في فحص عدد البلدان التي تتبنى وتنفذ الضمانات الدستورية والقانونية والسياسية الخاصة بحصول المواطنين على المعلومات، والمساهمة ، أيضا ، في بلوغ الهدف 16.10 الذي يعمل على ضمان وصول العموم إلى المعلومة وحماية الحريات الأساسية، وفقًا للقوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية.

ويعد المنتدى المغربي للصحافيين الشباب منظمة غير حكومية تأسست يوم 25 مارس 2017 بعد التئام إرادة مجموعة من الصحفيات والصحافيين المغاربة الشباب، من أجل تقديم نفس جديد داخل الجسم الحقوقي والإعلامي للدفاع عن حرية الصحافة، وبناء إطار يسمح للإعلاميين الشباب بالتعبير عن تطلعاتهم، والمساهمة في تكوين الصحافيين وتعزيز قدراتهم، وكذا تحسين مهاراتهم للمساهمة في إعداد وتقييم السياسات العمومية المتعلقة بقطاع الإعلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى