صناعة السيارات: السيدة مارتا لوسيا راميريز تبرز التجربة التي راكمتها المملكة

 أبرزت السيدة مارتا لوسيا راميريز ،نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية، الجمعة بالرباط، التجربة التي راكمتها المملكة في قطاع صناعة السيارات.

وأعربت السيدة مارتا لوسيا راميريز، التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة، في تصريح لوكالةالمغرب العربي للأنباء، عقب اجتماع عقدته مع وزير التجارة والصناعة السيد رياض مزور ، عن تطلع بلادها إلى الاستفادة من هذه التجربة ، لتصبح قوة منتجة للسيارات في أمريكا اللاتينية.

كما أكدت المسؤولة الكولومبية أن اللقاء شكل فرصة بالنسبة للفاعلين في القطاع الخاص بالبلدين لاستعراض فرص الاستثمار في قطاع السيارات، وكذا في مجال الطيران والصناعات الغذائية،  فضلا عن بحث السبل الكفيلة ببناء تحالفات استراتيجية تتيح للبلدين تعزيز حضورهما في السوق الدولية.

وشددت، في نفس السياق، على أن كولومبيا تطمح إلى تكثيف الإنتاج في القطاعات سالفة الذكر، من أجل خلق فرص العمل، مشيرة إلى أن “التعاون مع المغرب يوفر فرصا كبيرة على المديين المديين المتوسط والبعيد”.

كما أشادت السيدة مارتا لوسيا راميريز بالعلاقات القائمة بين المملكة وكولومبيا، مؤكدة على ضرورة الارتقاء بشراكتهما الاقتصادية والتجارية.

من جانبه، أفاد السيد مزور بأن هذا الاجتماع يندرج في إطار تطوير الروابط الاقتصادية المغربية – الكولومبية، والارتقاء بها إلى مستوى الدينامية التي تعرفها العلاقات السياسية بين البلدين.

واعتبر  أنه “يمكن للمغرب أن ييشكل قطبا مهما لكولومبيا على صعيد القارة الإفريقية، تماما كما يمكن لكولومبيا أن تكون قطبا بالغ الأهمية بالنسبة للمغرب في أمريكا اللاتينية والمحيط الهادئ”.

وأكد الوزير أن الخطوة الأولى تتمثل في تعزيز التقارب بين الفاعلين الاقتصاديين من القطاعين العام والخاص من خلال تكثيف الاجتماعات واللقاءات ، لا سيما في قطاعات السيارات والطيران والنسيج والصناعات الغذائية والكيماويات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى