المغرب يعين سفيرا جديدا لدى الاتحاد الأوروبي لتحسين العلاقات والتعاون بين الطرفين

عين جلالة الملك محمد السادس، مساء الأحد، سفيرا جديدا لدى الاتحاد الأوروبي لإعادة ترتيب العلاقات وتوطيد التعاون بين الرباط وبعض دول الاتحاد الأوروبي في العديد من القضايا الاستراتيجية، بعد الضغط الذي مارسته إسبانيا داخل الاتحاد على خلفية قضية ابن بطوش.

ويأتي تعيين يوسف العمراني بعد أسابيع قليلة على قرار محكمة العدل الأوربية في لوكسمبورغ بإيقاف سريان اتفاقات الفلاحة والصَّيد المبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب و الذي يضر بشكل مباشر بمصالح الطرفين، كما يأتي أيضا في ظل ما شهدته العلاقات المغربية الإسبانية من تدهور عقب إدخال زعيم البوليساريو سرا إلى مدريد.

وكان يوسف العمراني سفيرا لدى جمهورية جنوب إفريقيا، وجمهورية بوتسوانا، وجمهورية مالاوي ومملكة إيسواتينيابن، يدرك أن ملفات كبرى تنتظره بعد تعيينه بمهامه الجديد لإعادة ترتيب العلاقات بين الرباط وبعض دول الاتحاد الأوروبي.

وسيكون يوسف العمراني الذي تقلد منصب الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون في عهد حكومة عبد الإلاه بنكيران، مطالبا بالعمل على توطيد العلاقة والتعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي في العديد من القضايا الاستراتيجية، وبتحسين العلاقة بين الطرفين، بعد الضغط الذي مارسته إسبانيا داخل الاتحاد على خلفية تهريب زعيم البوليساريو.

وسيعمل العمراني على تذكير الاتحاد الأوروبي بدور المملكة في محاربة الهجرة السرية، وكذا محاربة تهريب المخدرات والشبكات المنظمة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى