لبنان: حريق الخزان “ناجم عن خطأ” والخسارة 250 ألف لتر بنزين

أعلن وزير الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، أن الخسارة تبلغ 250 ألف لتر من البنزين جراء احتراق أحد خزانات الوقود التابعة للجيش داخل منشأة للنفط بمنطقة “الزهراني” جنوبي البلاد.

وأوضح فياض في تصريح للصحفيين من منطقة منشآت الزهراني، التي يزورها عقب الحادث الذي وقع اليوم الإثنين، أن “الحريق نشب نتيجة خطأ خلال عملية النقل، والأهم الآن هو أمن الناس”.

وقال: “خلال عملية نقل البنزين من خزان وسيط إلى آخر بهدف التسليم، حدث الحريق فجأة وأسبابه غير معروفة حتى اللحظة.. علينا انتظار نتائج التحقيقات في أسباب الحريق”.

واندلع الحريق، في وقت سابق اليوم داخل أحد خزانات الوقود التابعة للجيش اللبناني في منشأة للنفط بحي “الزهراني” جنوبي البلاد.

وعقب الحريق أوضح فياض، من مقر الحكومة أن الخزان الذي احترق يحوى مادة البنزين، وأنه تابع للجيش.

وأوضح، بحسب بيان لرئاسة الحكومة، أنه “جرى تطويق الحريق، وطلبت أن يكون هناك تقرير بكل ما حصل ومسبباته لمعرفة أصل المشكل لتفاديها في المستقبل”.

كذلك، أفادت وكالة الأنباء الوطنية الرسمية بأن النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، فتح تحقيقا لمعرفة ملابسات حريق خزان الوقود في الزهراني.

وكانت مؤسسة الكهرباء الحكومية في لبنان أعلنت، السبت، أن قيادة الجيش أبدت استعدادها لتزويدها بالوقود؛ لإعادة تشغيل معملين أساسيين لإنتاج الطاقة في البلاد مؤقتا.

ويعد انقطاع الكهرباء أحد أوجه أزمة اقتصادية حادة تعصف بلبنان منذ نحو عامين، وتسببت في تدهور قيمة عملته، وعدم وفرة النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما انعكس شحا في الوقود والأدوية وسلع أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى