موسي تهاجم سعيّد: أصبح الحاكم بأمره

هاجمت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسي، رئيس الجمهورية قيس سعيد مجددا، واصفة إياه بأنه “أصبح الحاكم بأمره”.

تصريحات موسي جاءت على هامش اجتماع مع أنصار حزبها في محافظة القصرين غرب البلاد، السبت، ونقلتها إذاعة “شمس إف إم”.

وقالت موسي إن الرئيس سعيد “احتكر كل السلطات وأصبح الحاكم بأمره ولم يغير شيئا”.

واعتبرت موسي أنه لم يتغير شيء بعد 22 سبتمبر، قائلة: “لم نر أي تحرك في اتجاه إنهاء منظومة الإخوان، ووكر القرضاوي ما زال موجودا والجمعيات المشبوهة تواصل نشاطها والأموال الأجنبية التي تضخ لها لم تجفف منابعها”، على حد قولها.

كما أنها أعربت عن رفضها ما سمته تسييس مسألة اللقاحات المضادة لـ فيروس كورونا ونسبها كمجهود فردي لرئيس الجمهورية.

يذكر أن موسي لعبت دورا بارزا في تعطيل أعمال البرلمان، نكاية في حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي، ما ساهم في تشويه صورة البرلمان لدى الشارع التونسي، لكنها لم تحظ بلقاء سعيد أو اهتمامه منذ اتخاذه الإجرءات الاستثنائية في 25 يوليو الماضي.

وفي 22 سبتمبر الماضي، أصدر الرئيس التونسي أمرا رئاسيا يتعلق بصلاحياته الجديدة، على رأسها تولي السلطتين، التنفيذية والتشريعية.

عربي21

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى